وفاق مرسى بن مهيدي يحقق الصعود للقسم الجهوي الثاني وهران

ملعب الاخوة زرقة بتلمسان السبت 24 مارس 2018 أجواء احتفالية رائعة يصنعها أنصار نادي الوفاق الرياضي لبلدية مرسى بن مهيدي مع نهاية المباراة التي سيطر عليها أشبال المدرب منصوري بالطول والعرض ثلاثية نظيفة بدون رد أمام نادي البركة لتلمسان

وفاق مرسى بن مهيدي يفوز بثلاثية في بطولة الجهوي الثاني وهران

انتصار من ذهب وثلاث نقاط تضمن الطلعة الى القسم الجهوي قبل جولة عن نهاية البطولة يتنقل فيها زملاء الهداف شامخ الى بلدية درمام لملاقاة الوصيف بفارق 4 نقاط تضمن لهم الصعود مهما آلت إليه نتيجة المباراة.” أُو أُو أو بُورسلوة”، “شامبيوني شامبيوني”، “آلي منصوري آلي منصوري بورساي شامبيوني” دوت ملعب الاخوة الشهداء زرقة بتلمسان وامتدت على طريق العودة إلى الديار في موكب زاه منتش بهذا الصعود التاريخي مع شرف تمثيل ولاية تلمسان في القسم الجهوي العربي.

يأتي هذا التتويج قبل جولة عن نهاية بطولة القسم الشرفي لرابطة ولاية تلمسان بعد مسار بدون خطأ لأشبال مرسى بن مهيدي و المدرب محمد منصوري الذين لم يذوقوا طعم الهزيمة طيلة الموسم محققين 16 انتصارا و تعادلين مدعومين بآلاف الأنصار الذين احتفلوا أول أمس بهذا الصعود التاريخي بعد قرابة 10 سنوات من نزولهم المر أيام الاتحاد الرياضي لمرسى بن مهيدي الذي خانته آنذاك الإمكانيات المادية للبقاء في القسم الجهوي لما كان يحسب له ألف حساب من قبل أندية كبيرة على غرار اتحاد وهران ،نصر السانية و نادي وهران .
الوفاق الرياضي لبلدية مرسى بن مهيدي أبان قبل انطلاقة الموسم عن نيته في الصعود حيث باشر الطاقم التقني بقيادة المدرب محمد منصوري التدريبات نهاية شهر أوت بنخبة من اللاعبين المحليين قبل بداية البطولة شهر أكتوبر .
و بإمكانيات بسيطة جدا تمكنت المجموعة من التحضير جيدا للمنافسة حيث اخضع المدرب منصوري لاعبيه الى “ريجيم” صارم بحصص بدنية على الشاطىء و بتطبيقات تقنية على ملعب الشهيد احمد زرقيط ذي العشب الاصطناعي و المدرجات التي لم تسع لأول مرة هذا الموسم الأعداد الهائلة من الأنصار .

المدينة الساحلية تتنفس كرة القدم
من كان يظن أن مدينة مرسى بن مهيدي لا تزهو إلا في موسم الاصطياف فقد أخطأ بالنظر إلى الحمى التي انتابت المدينة منذ الجولات الأولى من البطولة ملعب الشهيد زرقيط أحمد ذي العشب الاصطناعي باتت مدرجاته لاتسع أعداد الأنصار الذين كانوا يتابعون لقاءات أصحاب الزي الأحمر والأبيض من سطوح المنازل المجاورة ومن الجبل الذي يقابل الملعب من الجهة الشرقية …

ومع بداية الموسم وقياسا بالنتائج بدأ الجميع يتطلع إلى الصعود .. فريد مصباح “ليبيرو “وقائده ومدربه ، الفريق في التسعينات أجهش بالبكاء وهو يتصل بنا هاتفيا ..”رانا في الريجيونال يا الشيخ بومدين ” ! الجميع التف حول فريق مرسى بن مهيدي بثقة . الجميع من اجل الطلعة ولم لا أداء مسار مثل مسار شبيبة الساورة أو آمل عين مليلة بتحقيق صعود متواصل ومتتالي إلى الأقسام العليا لو توفرت الإمكانيات المادية من لدن السلطات ومن “رجال البلاد” من كامل منطقة مسيردة المجاهدة  كما يقول رئيس الفريق أو ماحي محمد قوشي الذي قبل مسؤولية وشرف قيادة السفينة رغم انعدام الإمكانيات إلا من ملعب وبضع كرات …
لاعبو مرسى بن مهيدي يتألقون و جمهور يبدع

من ضمن اللاعبين الذين تألقوا طيلة موسم المهاجم شامخ راس الحربة الذي اعتمد عليه المدرب منصوري (اللاعب السابق في نصر السانية و اتحاد مغنية).

شامخ يتصدر قائمة الهدافين بفريق مرسى بن مهيدي و بالبطولة ككل بـ 15 هدفا تألق بشكل لافت كقناص للأهداف الى جانب المايسترو عبد الحميد بلهادي الذي يحمل جيدا على ظهره الرقم 10 و يعد رقما اساسيا في حسابات المدرب الى جانب الحارس اولال مصدر ثقة لزملائه في الأوقات الحرجة و مبعث فخر لمدرب الحراس بوخاري. اوسهلة عبد العزيز هو الاخر آمل من آمال الفريق في المستقبل رفقة تربش منعم مجموعة شابة تتمنى ان تكون احسن خلف للاعبين القدامى على شاكلة المهاجم “القاسح”” بعديد المدعو “لزعر” و “السونترال” فريد مصباح.

كل مدينة بورساي تجاوب مع الفريق عبد المجيد مول القهوة ( بولحية) مقهى الملعب بمرظز القيادة و ملتقى احباب الفريق عمي دارفيلال و ابنه عبد الصمد من اقدم و اوفى المناصرين منذ ايام اتحاد مرسى بن مهيدي.
الشيخ دارفيلال في العقد السابع من اسعد الناس في بورساي بالصعود الى القسم الجهوي…
الوفاق خزان و الخير مازال القدام

المتتبع بشؤون الفريق يدرك أن الصعود برغم انعدام الامكانيات لم يأت هباء لولا ” الثقافة الكروية الرياضية” التي تترسخ في أوساط شباب بالمنطقة منذ عدة مواسم.. سوالي محمد المهاجم المتألق سابقا بالاتحاد الرياضي لمرسى بن مهيدي بشرف اليوم على فريق الاصاغر و يسهر على حوالي 25 لاعب يحلم كرياضي عبور على النادي أن يكونوا في القريب العاجل ضمن التشكيلية البورساوية الأولى مثله مثل محمد مصباح ” ولد الشيخ مصطفى ” الذي يشرف هو الاخر على تكوين مجموعة من 25 لاعبا من الاصاغر ضمن جمعية ” نجوم البحر”.

علما أن كلا المدربين محمد سوالي و محمد مصباح متحصلان على دبلوم التدريب (فاف3).
هذا هو الوفاق الرياضي لبلدية مرسى بن مهيدي الذي يطمح الى المزيد من الوفاق و التكاثف بين ابناء امسيردة كلها على امل تكوين فريق كبير تكون له مكانة ضمن النخبة ما دامت الطاقات البشرية و المواهب متوفرة فقط هي بحاجة الى اهتمام من لدن السلطات المحلية و الولائية فصراحة بورساي تستحق احسن بصفتها واجهة الجزائر على حدودنا الغربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *